Sunday, September 16, 2007

قصيــدة أمــــــي


أمي


أمي هي التي اهدتني عمرها و أعطتنا من حنانها,و امدتنا بعطفها ,إلى الصحبة بساتين الحنان, إلى التي الجنة تحت أقدامها , أحبك و أعشق الترب التي تسيرين عليه, وأنا أعرف أن عندرفع الفراش عني يعني امي بجانبي لكي تغطأني , أمي أمي ألورق جف الصحف أنتهت و الحبر ايضاً ,أنت مدرسة يتعلم منها الأجيال أحبك مع مرور الزمن أهديك قصيدة

**

أمي
أمي كلماتها
نور دربي
رضاها نور جنتي
بسمتها نور نهاري
أمي ..أمي قولوا لي ؟؟
من أين أتي بعمرا يكفي لأ رد جمائلها
أمي أمي الحياة بسمة
و البسمة أمي
الدنيا فرح
والفرح أمي
وكل عام وأنت بخير يا أمي


*******

تلك الكلمات رسمت بريشة الطفلة الصغيرة نور البردويل من مركز القطان للطفل


8 comments:

Ibrahim Alejla said...

ان تلك القصيده هي أقل ما يمكن تقديمه للأم التي اخرجتنا الى الدنيا وضحت وعانت في سبيل راحتنا وهنائنا . وكما قالوا عنها فإن الأم مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق. أشكرك على تلك القصيدة الجميله يا نور

Mrs Reham said...

نور ، لقد أنرت بكلماتك صفحة أحلى الكلام. نهدي هذه القصيدة إلى كل الأمهات في كل مكان.
شكرا لك يا نور

nour said...

شكراً جزيرا لكم وهذا أقل شيء تستحقه أمنا في العالم بأسره
نور البردويل

SamerQcc said...

شكراً على هيك تقدير للأم فهذه هي الام فتستحق كل الحنان والعطف فالأم كالقلب فهذه هي الام

yossif said...

شكرا لكي يا نور على هذه القصيدة الرائعة واجمل ما كتبتي انكي كتبتي عن الام وهذا اقل ما يمكن تقديمه للام فالام هي نبع العطاء والحنان

heba said...

يا عيني يا نور عن جد كلام رائع وبالفعل اجمل شي انها على اغلا واثمن شيء في الدنيا وهي(ماما) شكرا كتييير على القصيدة

Ali said...

شكرا يا نور على هالقصيدة الجميلةو هذا اقل شيئ يمكن تقديمه للام


اتمنىان تستمري بهذا الاسلوب العظيم

khamees said...

شكرا لكي يا نور علي هذه القصيدة الممتاذة من حيث الاداء والقراءة

وهذا اقل التقدير